شركة Valve ترفع قفل الخوف عن رقم ثلاثة في ألعابها؟ النهاية لفكاهة الإنترنت؟

شركة Valve ترفع قفل الخوف عن رقم ثلاثة في ألعابها؟ هل تنتهي مزحة الإنترنت أخيرًا؟

لا شك أن الكثير من اللاعبين وجدوا أنفسهم في حيرة من أمرهم عندما أعلنت Valve عن لعبة واقع افتراضي من سلسلة الألعاب الشهيرة Half Life، فهي ليست Half Life 3 التي كان الجميع ينتظرها، ولكن بنفس الوقت هي أخيرًا نَفَس من حياةٍ جديدة في روح هذه السلسلة التي نامت لفترة طويلة.

وقد انتظرنا جميعًا أخبارًا سارة عن سلسلة لطالما أحببناها، وحتى من غابت عن تجربته “الجيمرية” فقد تعرف عليها بشكل أو بأخر، وعلى الأغلب عبر مزاحات الإنترنت المتداولة كثيرًا بين اللاعبين حول خوف شركة Valve من الرقم 3، فهذا الخوف لا يقف فقط عند Half Life 3 بل تقريبًا جميع ألعاب الشركة الأخرى التي تم إنتاج جزئين منها ولم يُقدَّر لها الاستمرار لإنتاج جزء ثالث، ربما باستثناء الناجي الوحيد من هذا القفل المخيف: Counter Strike التي تحولت إلى عالم مستقل خاص بها من الشعبية والنجاح، خصوصًا في ساحة الرياضات الإلكترونية، ولكن انتبه يا عزيزي القارئ: لا يوجد ما يدعى Counter Strike 3 رغم استمرار السلسلة بإصدارات جديدة حتى اليوم!

إذًا، لماذا نتحدث الآن عن التغيير؟

قد تستغرب، ولك الحق بذلك، مضت فترة لا بأس بها على إطلاق عنوان الواقع الافتراضي Half Life Alyx وهذا يجعل توقيت الحديث عن الموضوع غير مناسب… أليس كذلك؟ حسنًا، ليس تمامًا… بل على العكس!

فكر بالأمر مليًا! كم سنة انتظرنا حتى عادت Half Life بطريقة ما؟ ألا يشعرك ذلك بتغييرات وقرارات حاسمة بدأت شركة Valve باتخاذها؟ وضع بعين الاعتبار أن الأمر لا يتعلق بلعبة Half Life Alyx، أحببتها كثيرًا أم فكرتها خيبة ظنك، لنتجاهل كل ذلك ونركز على القضية الأكبر… إنها العودة! ليست فقط عودة لتلك السلسلة بل يمكنك أن تحلل الموضوع بعمق أكبر لكي تستنج أنه قرار هام قد يؤثر على جميع عناوين الشركة القديمة.

نعم لقد حان الوقت للحديث عن المشروع التالي لشركة Valve بعد الإطلاق الناجح للعبة Alyx، ومن الممكن حقًا أن تأخذ الشركة مسار الواقع الافتراضي مرة أخرى، ولكن هل سوف تكون مع سلسلة Half Life يا ترى؟

ما نتوقعه مختلف قليلاً، فنرى أن الاحتمال الأقوى هو أن تطرح الشركة عنوان جانبي من لعبة أخرى منسية أو أحاط بها قفل الرقم ثلاثة خانقًا وعاتمًا، وبالتالي إن حدث ذلك فهذا يشير على الأغلب إلى أن الشركة وجدت طريقة لإحياء ألعابها بطريقة أمنة، والأهم من ذلك طريقة تقلل من ثقل المسؤولية التي ستحملها الشركة عندما تقرر رفع القفل الثقيل… وتكرر سيناريو الهروب الذي أشرنا إليه في حديثنا السريع عن Counter Strike…

إن حصلنا على لعبة فرعية من Left 4 Dead مثلاً، فمن الممكن جدًا أن يكون العنوان التالي هو الجزء الثالث الرسمي من أحد تلك العناوين المنسية…

هل سوف تتمكن الشركة من تجاوز مصاعبها؟

الكثير من المصاعب والمشاكل جاءت من واقع التأخر المتراكم، ليس وكأن الشركة بدأت العمل رسميًا على مشروع ثالث من أحد تلك العناوين “المقفولة” بل تأخرها في اتخاذ خطوة حقيقية نحو مشروع جديد رسمي أدى إلى وقوع مشاكل طبيعية، مثل مغادرة عقول مفتاحية في صناعة هذه الألعاب، والتي قد تكون المشكلة الأكبر التي على الشركة تجنبها.

بالطبع، تستطيع Valve دائمًا أن تسعى لإعادة توظيف من غادرها في الماضي، أو يمكنها السعي نحو الحل الأسهل وهو شحذ قدراتها الحالية للوصول إلى أفضل منتج ممكن، فهي المالكة الرسمية والنهائية لهذه العناوين في نهاية المطاف ولا يوجد ما يمنعها من القيام بذلك.

إذًا… تم تأكيد Half Life 3 ؟

يا لها من جملة تحمل معاني مختلفة على مر السنوات! بدايةً مع معاني مليئة بالأمل والطموح وثم الانزعاج والسخط وأخيرًا وحتى اليوم معاني لا تتجاوز السخرية والضحك وبابًا من أبواب الكوميديا.

قد لا أجرؤ على التصريح برأيي، بأن الإجابة هي حقًا نعم، تم تأكيد العنوان الثالث الذي طال انتظاره، ولكن ليس بالشكل الذي تتوقعه… فلا أتوقع أن يتم الإعلان عن اللعبة في السنوات القليلة التالية، ولا اعتقد حتى أنها مشروع الشركة التالي بعد نجاح Alyx، ولكن في وقتٍ ما من المستقبل البعيد -بعد ربما 6 سنوات من الأن؟- سوف نحصل على إعلان رسمي يخص هذا العنوان، ومن يهتم إن حملَ رسميًا رقم 3 أم لا؟ المهم أن تعود السلسلة بعنوان رسمي يتابع أحداث القصة ويمضي بالفكرة نحو الأمام.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x