دراسة: أرباح صناعة الألعاب في الشرق الأوسط ستتجاوز ٦ مليار دولار قريبًا!

صناعة الألعاب

من المقرر أن تصل إيرادات صناعة الألعاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 6 مليارات دولار بحلول عام 2027، أي ما يقرب من ضعف الرقم مقارنة بعام 2021، وذلك وفقًا لدراسة أجراها مركز دبي للسلع المتعددة مؤخرًا.

تُسلّط الدراسة التي تُركّز على مستقبل عالم ألعاب الفيديو في مجتمعاتنا العربية، الضوء على مقدار النمو المتوقع لصناعة الألعاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدى السنوات القليلة المقبلة، وهو ما سيحدث بقيادة جيل واعي عصري متحضر من الشباب، وبدعم لا محدود من الجهات الحكومية وسلطات اتخاذ القرار، وهو ما سيؤدي بدوره في النهاية إلى بروز المنطقة العربية بأكملها كمركز هام وحيوي لصناعة ألعاب الفيديو.

قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: “احتلت الألعاب مكان الصدارة في مجال الترفيه على مستوى العالم، مما أدى إلى نمو سريع لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي البُقعة الجغرافية التي تُشكّل الآن 15 بالمائة من قاعدة اللاعبين العالميين”.

تزدهر الألعاب والرياضات الإلكترونية بشكل متزايد في المنطقة العربية، وتحديدًا دولتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية اللذان يهتمان بالصناعة بشكل ملحوظ، مدعومين بالاستثمارات والمشاركة الرقمية والمشاريع التي تُركز على توطيد صناعة ألعاب الفيديو بشكل أكبر.

وفقًا للدراسة أيضًا، من المتوقع أن تصل أرباح سوق الألعاب العالمي إلى حوالي 340 مليار دولار بحلول عام 2027، وذلك مقارنة بـ 198.4 مليار دولار في عام 2021. وبحلول عام 2025، سيكون هناك قاعدة مستخدمين كبيرة تتخطى 320 مليون لاعب في جميع أنحاء العالم، ارتفاعًا من 215.2 مليون لاعب نشط في عام 2020.

قال سليم إن الطفرة ترجع جزئيًا إلى حدوث ظاهرة تُسمى بـ “Gamification” في القطاعات المختلفة بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية والتي تعني تدخل صناعة الألعاب وتوغلها في مجالات المجتمع المختلفة، وأضاف أيضًا إن ضمان النمو المتسارع لقطاع الألعاب سيكون له تأثير ملموس على مستقبل الأسواق في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن مستقبل التجارة بشكل عام.

يُذكر أنه بفضل مناخ الأعمال القوي في دولة الإمارات العربية المتحدة وموقعها الاستراتيجي، أنشأ مطورو الألعاب الدوليون مثل Ubisoft و Tencent و Riot Games مكاتب في المنطقة. وفي الوقت نفسه، استثمرت المملكة العربية السعودية أكثر من 1.7 مليار دولار في صناعة الألعاب ودمجتها في مشروع نيوم الخاص بها.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x