مراجعة God of War Ragnarok

من أفضل عناوين 2022

مراجعة God of War Ragnarok

عزيزي القارئ، مهما كانت وجهة نظرتك بألعاب بلايستيشن، فإن ما نتحدث عنه اليوم يتجاوز محور الجدل بكامله ويقفز نحو شيء مختلف، لعبة God of War Ragnarok تضع الكثير من صفاتها في رتبة النخبة، واليوم سوف نتحدث عن كل ذلك بالتفصيل في مراجعتنا للعبة.

ربما لم تتمكن اللعبة من الفوز بجائزة أفضل عنوان في 2022 إلا أنها كانت أكبر المرشحين للفوز بهذه الجائزة بلا شك، وقد نجد بعض الأشياء القليلة التي تبرر عدم فوزها لكن ذلك لا يعني أنه ليس من السهل ترشيحها لأذواق كثيرة وفئات مختلفة من اللاعبين…

دراما الأب والابن

تستمر قصة الجزء السابق ونتابع القصة الملحمية التي جمعت البطل الشهير للسلسلة وابنه الذي أطلَ علينا بأول ظهور في الجزء السابق، وهنا لا بد من الإشارة إلى أن تجربة العنوان السابق مهمة للاستمتاع بكامل القصة وأحداثها الملحمية، ليست شرطًا أنت تُجبَر عليه، لكنه بلا شك سوف يؤثر على الساعات الأولى من التجربة وفهمك أكثر للافتتاحية، فعليك الأخذ بعين الاعتبار أنه التتمة المباشرة للعنوان السابق.

أكثر ما يثير الإعجاب في هذه القصة، أنها على عكس الأعمال الفنية الأخرى، أولاً لا تستغل محبة اللاعبين للسلسلة والجماهير لهذه الأساطير وتحلبها لإنتاج أربعة أو خمسة عناوين، بل تقدم لك كل شيء في هذا العنوان وتختتم ملحمة Kratos في هذه البيئات وبين هؤلاء الأساطير، أي توقع الحصول على جميع المعارك الرائعة التي تنتظر الحصول عليها وتجربتها.

ثانيًا، الأداء مذهل للغاية من جميع الأطراف المعنيين في هذا العنوان، لقد أبدى كل شخص من طاقم العمل كل ما يستطيع لجعل شخصيته مقنعة، والكتابة كانت حريصة على غرس إيحاءات وكلمات خاصة بكل شخصية حتى تستشعر أكثر أثناء اللعب أنها حقًا أفضل اقتباس فني ينقل هذه القصص الخرافية إلى الشاشة الكبيرة بنجاح.

ثالثًا، تساهم God of War Ragnarok بشكل رئيسي ومباشر في تحقيق نمو مهم بشخصية كل من الأب والابن، سوف ترى جانبًا لم نشاهده أبدًا في السابق ولو حتى في الجزء الماضي من Kratos، كيف أثرت عليه الأبوة وما يخفيه من مشاعر ورغبات تجعله أقرب إلى إنسان طبيعي من أسطورة حرب، إلا أن الضرورة سوف تجعل ذلك الجانب الأخير يطغو على شخصيته معظم الأحيان. أما شخصية الابن فقد تبلورت أكثر وأصبحت هويته واضحة ومستقبله ربما واضحًا بعض الشيء، وتعرفنا على خلفيته بدقة والقدرات الخاصة التي يمتلكها، أي بلا شك لا يوجد ما يمنعك من تجربة هذه اللعبة إن أردت معرفة كيف تتطور الأحداث والشخصيات والذي سيكون تطورًا مؤثرًا بلا شك على مستقبل السلسلة بالمجمل.

God of War Raganrok

القصة طويلة للغاية بلا شك وهو ما قد يزعج بعض اللاعبين الذين لا يمتلكون الوقت الكافي للجلوس أمام الشاشة 40 أو 50 ساعة، إلا أنها رحلة مليئة بالمتعة رغم مدتها الطويلة، وسوف تلاحظ أيضًا أنك لو أردت تجربتها عبر جلسات متقطعة زمنيًا فلن تشعر بالانزعاج أو بالانفصال عن الأحداث، فهنالك دائمًا شيء جديد للاستمتاع به، وحقيقة أن القصة تتقدم ببطيء سوف تكون في صالحك بهذه الحالة. ( كتبنا مقالة شرح لنهاية القصة لمن يريد فهم النهاية أكثر فقد حملت بلا شك الكثير من الأحداث!

خلال رحلتك الطويلة هذه سوف تخوض في مغامرات كثيرة عبر أنواع عديدة ومختلفة من المناطق، وهي ميزة أخرى رائدة في هذه اللعبة، فسوف تتمكن من الاستكشاف والتحرك بالشكل الذي تريده وسوف تجد في كل منطقة طابع فني مختلف وتحديات مختلفة متناسبة مع فكرة المنطقة، وذلك ينقذ اللعبة الطويلة من الوقوع في فخ التكرار.

هذا وبالنسبة للاعب الذي يُعجب بالتجربة الطويلة ولديه ما يكفي من الوقت، فننصحه أن يمضي الكثير من الوقت في تجربة المهمات الجانبية لأنها ممتعة كثيرًا ومتنوعة وتساعدك على تطوير قدرات بطلك وفي نهاية المطاف تسهيل تحديات القصة الرئيسية.

ربما العائق الوحيد -برأيي على الأقل- في هذه التجربة الملحمية الرائعة هو أنها ركزت بشكل مبالغ فيه ولو قليلاً على ابن البطل Atreus وبعض الأحداث كانت طويلة بشكل لا داعي له في هذه التجربة، وفي الحقيقة إن أعجبتك فكرة التحكم بشخصية الابن وترسانته المختلفة من القدرات والأسلحة، فلن تجد هذا كعائق أمامك، أما من يريد متابعة تجربته مع البطل المحبوب، فربما سوف يشعر ببعض الانزعاج عندما يجد نفسه مجبرًا على التحكم بالابن لأكثر من مرة، وربما لفترة طويلة بعض الشيء.

مطرقة الخير والعنف

يمثل أسلوب اللعب في العنوان الجديد تعبيرًا عن تطور شخصيتي الأب والابن بشكل ملحوظ، فهنالك تغييرات في طريقة قتالهما وانسجامهما المتزامن بشكل مثالي، لكن أعتقد أننا تحدثنا بما يكفي عن جانب القصة فدعونا نركز أكثر الآن على متعة اللعب نفسها!

لا تتوقع أن تحصل على تجربة مختلفة بالكامل عن الجزء السابق، فلولا حجة اللعبة المضحكة أن الصراعات الدامية التي مرَ بها الأب والابن أدت إلى تحطم دروعهما القديمة، لكان من السهل للغاية أن تنقل عتادك من الجزء السابق إلى الجزء الجديد!

God of War Ragnarok

لكن بالطبع هنالك تحسن كبير في كل جوانب القتال وميزات أسلوب اللعب، أصبح هنالك سلاسة أكثر في الانتقال من حركة قتالية إلى أخرى، وقدرتك على التحكم بالابن وتزويده بقائمته الخاصة من التطوير والمهارات وغيره، هو بحد ذاته خطوة تطور ونمو هامة وضرورية لجعل أسلوب اللعب ناجح في العنوان الجديد، جنبًا إلى خيارات ومكونات تطوير البطل التي فعليًا لم تتغير كثيرًا عن الجزء السابق وإنما تم توسيعها وتحسينها لتصبح في الحقيقة من الأشياء التي قد تدمن عليها وتجد نفسك تغوص في المهمات الجانبية حتى تحصل على الترقيات الجميلة!

سوف تواجه أيضًا عدد أكبر بكثير من أعداء ووحوش العنوان السابق، وتقريبًا كلما تقدمت في God of War Ragnarok سوف تواجه أصنافًا جديدة من الأعداء والوحوش، وهي جديدة بحق أي تهاجم بطريقة مختلفة وأحيانًا تتطلب استراتيجية قتال مختلفة، وهي حقًا من أضخم ميزات أسلوب اللعب في Ragnarok…

إن سألتَ عن الشيء الثاني الأضخم بين ميزات أسلوب اللعب، فهو بلا شك آليات حل الألغاز والتفاعل مع البيئة المحيطة بطرق مختلفة ومتنوعة لن نفسدها عليك لكنها سوف تجعل التجربة كقالب كامل ممتعة للغاية، والألغاز بالتحديد غير مكررة عن الجزء الماضي إلا بشكل قليل للغاية والتفكير بطريقة علاجها ممتع للغاية، وأفضل ما فيها أنها في بعض الأحيان تخلق لك مساحة من حرية التصرف لعلاج اللغز بالطريقة التي تجدها مناسبة.

المشكلة الوحيدة في الألغاز والتي ليس من السهل تجاهلها أو علاجها هو تعليقات الشخصيات المرافقة لك، قد يجدها بعض اللاعبين مفيدة، فهي تنتظر بضعة دقائق وفي حال لم تتمكن من علاج اللغز بنفسك سوف تبدأ بإفصاح بعض التلميحات لمساعدتك، والمشكلة هنا أنه من المفترض منح اللاعب حرية الاختيار إن أراد المساعدة أو لا بدلاً من فرضها عليه، ولهذا في نهاية المطاف سوف تجد الأمر مزعج عندما تقف وتفكر بدقة كيف ستتجاوز هذا اللغز ولكن تتفاجأ بتعليق يفسد صفوة التفكير ومتعة هذه الوقفة!

نخبة التصاميم

قبلة سريعة على الوجه! هذا ما تستحقه التصاميم الرسومية! كل شيء متقن بعناية كما قد تتوقع من عنوان طرف أول لشركة Sony وفعليًا لن تجد ما تشتكي منه فيما يتعلق برسومات اللعبة والمؤثرات الضوئية والصوتية، بل حتى فيما يتعلق بجودة الأداء يمكننا التأكيد أنها تعمل بشكل ممتاز على جيل بلايستيشن الماضي، حتى ولو كان لديك إصدار أضعف من PS4 Pro فلن تجد مشكلة في الأداء او الاستمتاع بجودة الرسومات.

بالتأكيد حقيقة أن مشاهد God of War Ragnarok قد تم التقاطها عبر جلسات التقاط حركة للممثلين هو الأمر الذي ساعد على جعل اللعبة أكثر واقعية وجمالاً، لكن ذلك بكل الأحوال يشير أكثر إلى روعة التصميم والأداء المذهل من طاقم التمثيل.

ننصح بشرائها لـ

  • كل من استمتع بالجزء السابق، فهذا العنوان أفضل
  • كل من يعشق الألعاب الطويلة والغنية بالمحتوى
  • كل من يريد معرفة كيف تنتهي هذه القصة في مسيرة Kratos وكيف تطورت شخصيته

لا ننصح بشرائها لـ

  • من لا يحب الألعاب الطويلة كثيرًا والتي تتقدم قصتها بشكل بطيء
  • من لا يحب القصص الخرافية عن الأساطير الاسكندنافية
  • من لم يعجبه نظام القتال في الجزء السابق ولا يكترث بتحسينه
0
عظيمة

الإيجابيات

  • غنية بالمحتوى المتنوع والشيق من البداية وحتى النهاية، ومهمات جانبية ممتعة
  • أداء مذهل من طاقم التمثيل
  • تحسينات شاملة عن الجزء السابق
  • تجربة لعب ممتعة ومستمرة في التطور وطرح أشياء جديدة لزيادة المتعة
  • رسومات خلابة وواقعية
  • تعمل بشكل مرضي على أجهزة PS4
  • خيارات سهولة وصول كثيرة ومرضية، اختر مستوى الصعوبة الذي تريده وحدد طريقة الاستمتاع

العيوب

  • بعض الأحداث طويلة بشكل مبالغ فيه وتتقدم بشكل بطيء

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x