مراجعة Redfall

في الفترة الماضية كان الجدل مثارًا حول Redfall أكثر من أي وقتٍ مضى، بدءًا من الإعلان عن عدم توفر وضع الأداء على أجهزة Xbox وقت الإصدار، ضرورة الاتصال الدائم بالإنترنت عند اللعب، وحتى الإعلان عن متطلبات تشغيل اللعبة المرتفعة نسبيًا، لم يهدأ مجتمع اللاعبين حول هذه النقاط قبل إصدار اللعبة حتى.

حصرية ميكروسوفت الجديدة، لعبة التصويب من منظور اللاعب، تأتينا من تطوير استوديو Arkane التابع لـ Bethesda، الاستوديو وراء ألعاب شهيرة مثل Dishonored و Deathloop و Prey، لذا على الرغم من التخوفات حول الأداء التقني، ظلت الآمال مرتفعة حول هذا الاستوديو ذي الخبرة الواسعة.

بعد تجربتنا لـ Redfall لوقتٍ كافٍ أنهينا فيه المحتوى الأساسي وكثيرًا من المحتوى الجانبي، إليك مراجعتنا الكاملة لأحدث حصريات ميكروسوفت.

القصة تعاني رغم السرد الممتع

تدور القصة على جزيرة Redfall التي بسبب حادثة غامضة، أصبحت موبوءة بمصاصي الدماء وأتباعهم من البشر، وهي الآن، وسكانها، منقطعون عن العالم الخارجي بكل الطرق، ولا أحد قادم لإنقاذكم.

يمكنك الاختيار بين أربع شخصيات مختلفة لخوض مغامرة Redfall معها، وسيتوفر شخصيتان أُخريان في وقتٍ لاحق، لتبدأ في رحلة لإنقاذ الجزيرة الصغيرة وأهلها قليلي الحيلة بينما تكتشف ماضي الجزيرة والأسباب وراء هذه الكارثة، وأيضًا تكتشف سمات الشخصية التي تلعب بها وتاريخها، بما في ذلك كيف انتهى بهم الأمر في Redfall.

مراجعة redfall

بشكل عام القصة عادية، فهي ليست سيئة ولكنها أيضًا لا تقدم شيئًا مميزًا، فلا تتوقع حبكات جنونية أو نقلات في وتيرة السرد، فالقصة تسير في الاتجاه الآمن دون أي مخاطرات، لذلك القصة في ذاتها هي قصة جزيرة مليئة بمصاصي الدماء وأنت تسعى إلى تحريرها بينما تتعرف على ماضيها. ذلك هو ما في الأمر حقًا.

أما عن السرد، هنا يلمع الجانب الدرامي في Redfall، وهي إحدى نقاط قوة الاستوديو المطور، خصوصًا السرد البيئي. ستجد حولك ملاحظات وتسجيلات صوتية وكتيبات منتشرة، تتعرف فيها على أحوال سكان الجزيرة قبل وقوع الكارثة، وكيف بدأت الكارثة أصلًا وإلى أين آلت. تلك التفاصيل حول الجزيرة وأهلها وكيف بدأ كل شيء، لن تحصل عليها سوى بقراءة الملاحظات والكتيبات المنتشرة حولك، وستفقد القصة جزءًا كبيرًا من قيمتها إنْ تجاهلت الاستكشاف وقراءة ما تصادفه في طريقك.

مراجعة redfall

أحد أوجه السرد هو المقدمة السينمائية لكل مهمة رئيسية، حيث يروي فيه البطل الذي تلعب به جوانب المهمة وخلفيتها، ويعطيك ما يشبه الملخص عما آل بك إلى هذه المهمة والغرض منها. أعجبتني هذه الطريقة المميزة في السرد، خصوصًا وأنها تعطيك لمحات عن تاريخ بطلك بطريقة غير مباشرة، فهو يحكي من وجهة نظره ويربط بعض الأمور بسماته الشخصية وتاريخه.

أسلوب اللعب.. خيارات تصميمية غير مفهومة

أسلوب اللعب قائم على استخدام الأسلحة النارية لقتل الأعداء البشريين، أو إضعاف مصاصي الدماء ثم قتلهم باستخدام “الوتد” الذي يمكن تركيبه على السلاح الناري. تقدم Redfall مجموعة متنوعة من الأسلحة المختلفة، بين الرشاشات والبنادق العادية، وحتى مدفع الأشعة فوق البنفسجية أو “أبو منشار” الذي يطلق أوتادًا عن بُعد، فلا يوجد نقص في أنواع الأسلحة هنا، حيث يمكنك حمل ثلاثة أسلحة سويًا. استخدام الأسلحة جيد وأحيانًا يكون ممتعًا، خاصةً وأن لكل سلاح إحساس مختلف وطابع مغاير عن الأسلحة الأخرى.

مراجعة redfall

المشكلة أنه لا يمكنك ترقية تلك الأسلحة أو التعديل عليها، على الرغم من وجود عملات ونظام مستويات ونقاط خبرة في اللعبة، فهي لعبة Looter Shooter في النهاية، لكن الوسيلة الوحيدة للحصول على سلاح أقوى هي التخلي عن سلاحك الحالي والحصول على سلاح أقوى عن الطريق البحث في البيئة، أو شرائه من محطة الإطفاء.

الغريب حول انعدام إمكانية ترقية الأسلحة، هو أنه يمكنك فعليًا ترقية أسلحة، ولكن تلك التي يمكن شراؤها فحسب، ولا يمكن ترقيتها إلا قبل أن تشتريها، وهو واحد من الخيارات التصميمية الغريبة بالنسبة لي في Redfall.

التخفي هو إحدى آليات اللعب.. وفقًا للعبة!

منذ المهمة الأولى في اللعبة، تخبرك Redfall أن التخفي دومًا متاح وفعال لاجتياز الأعداء وإتمام المهام، وأنه ما من طريقة واحدة ثابتة للتعامل مع المواقف المختلفة في عالم اللعبة. لكن الحقيقة عكس ذلك، فآلية التخفي في Redfall هي من أسوأ ما رأيت في ألعاب الـ AAA، حيث ما من آلية لإلهاء الأعداء أو تشتيتهم -إلا إذا كنت تلعب بـ “ريمي”-، وحتى التسلل من حولهم قد يكون مستحيلًا – إلا إذا كنت تلعب بـ “جيكوب”- بسبب الذكاء الاصطناعي الضعيف الخاص بالأعداء.

ضف على ذلك أنه إذا نجحت في الالتفاف حول مجموعة من الأعداء البشريين، فالقضاء عليهم بالتخفي يقتصر على لكمة. لم يكن هذا تعبيرًا مجازيًا، بل فعليًا القضاء على الأعداء بالتخفي يتم عن طريق لكمة واحدة لكل عدو بشري، وهي لكمة عادية بالمعنى الحرفي، فلا توجد حركات خاصة أو مؤثرات صوتية مميزة تشعرك بالإنجاز في تلك اللحظة.

وبما أننا نتحدث عن الأعداء، فماذا عن تنوع الأعداء؟ الأعداء البشريون يفتقرون للتنوع في جميع النواحي تقريبًا، فالاختلاف الوحيد الذي قد تجده هو مظهر هؤلاء الأعداء، وإذا كانوا يستخدمون أسلحة رشاشة أو بنادق قنص.

أما عن مصاصي الدماء، ثمة تنوع مقبول، فهناك مصاصو دماء عاديون وهناك من يتمتعون بقدرات خاصة، كـ “المعتمة” التي تحجب الرؤية عنك، أو نوع آخر يمتص دماءك عن بُعد ويتسبب في إنقاص صحتك بسرعة، ذلك بجانب مصاصي الدماء الزعماء بالطبع.

قدرات متنوعة واختلاف واضح بين أبطال اللعبة.. ولكن

لكل شخصية من شخصيات Redfall الأربعة ثلاث قدرات، قدرتان وقدرة قصوى، وهي قدرات متنوعة ويمكنها تغيير أسلوب لعبك وكيفية تعاملك مع المواقف، فاللعب بـ “جيكوب” يجعلك تفكر في مسح المكان ومعرفة أماكن الأعداء ثم الاختفاء، واللعب بـ “ليلى” يجعلك تفكر في القفز والوصول لمكانٍ مرتفع، وهكذا مع باقي الشخصيات.

بجانب تنوع القدرات، استخدامها ممتع، بدءًا من المؤثرات الصوتية لها وحتى التحريك، الأمر الذي يشجع على تحسينها من شجرة المهارات ورفع مستوى الشخصية باستمرار.

المشكلة تكمن في انعدام تنوع الأعداء تقريبًا علاوةً على ضعف الذكاء الاصطناعي، حتى عند اللعب على أعلى صعوبة، غالبًا لن تجد نفسك أمام تحديات صعبة تستدعي استخدام القدرات، فكثيرًا ما لعبتُ عدة مهمات متتالية دون الحاجة إلى استخدام القدرة القصوى مثلًا.

بجانب القدرات، ثمة عناصر أخرى تعزز من إحصائياتك، كآثار مصاصي الدماء الزعماء، أو دماء مصاصي الدماء، والتي تمنحك ميزات إضافية وتزيد من الحد الأقصى لصحتك.

عالم اللعبة المفتوح.. لماذا؟

تقدم Redfall عالمًا مفتوحًا وخريطة كبيرة نسبيًا، ذلك يتضمن نقاطًا للسفر السريع ومنازل آمنة “Safe Houses”، حيث بعد تأمين المنزل الآمن يصبح نقطة سفر سريع هو الآخر، ويمكن قبول مهمات جانبية داخله لتأمين الحي الموجود به.

مراجعة redfall

توجد أوكار لمصاصي الدماء تظهر بشكل عشوائي في العالم، وهي أماكن  يزداد فيها مصاصو الدماء قوةً ويصبح قتلهم أصعب، ويمكن تدمير تلك الأوكار عن طريق تدمير القلوب الصغيرة ثم القلب الكبير في مركزها. تلك الأوكار من الإضافات المميزة في عالم Redfall وتنعش الأجواء بعض الشيء.

عالم اللعبة يتميز أيضًا حين يأتي الأمر للسرد البيئي، فكما ذكرنا أن السرد هو من أبرز إيجابيات Redfall، ولكن فيما عدا ذلك، وبجانب أوكار مصاصي الدماء، عالم اللعبة خاوٍ تقريبًا. ستركض لمسافات طويلة بين مهمة والأخرى بينما تصادف بعض الأعداء في طريقك، وليس هناك شيء آخر لفعله صراحةً، حتى أن المنازل الكثيرة المنتشرة في العالم، جميعها تقريبًا لا يمكن دخولها؛ لذلك قليلًا ما مشيت فعليًا في العالم لأنه ما من شيء يدفعني لذلك، وأغلب الوقت استخدمت السفر السريع لأصل إلى وجهتي.

مراجعة redfall

إذًا فالسؤال هنا هو: لماذا؟ لماذا عالم مفتوح؟ من الواضح أن كون العالم مفتوحًا ليس في صالح التجربة، بل أنه سيسبب إحباطًا لكثير من اللاعبين. هل السبب هو تضمين نظام المنازل الآمنة والمهام الجانبية الخاصة بها؟ جميعها مهام روتينية مكررة غرضها زيادة عدد ساعات اللعب فحسب.

بل بالعكس، المراحل الخطية المحدودة التي تدخلها عند مواجهة الزعماء أو في أوكار مصاصي الدماء، تصميمها أفضل كثيرًا من ناحية كل شيء تقريبًا، والأداء التقني يتحسن بشكل هائل. بشكل عام التجربة تتحسن بفارق ملحوظ عند دخول تلك المراحل الخطية، فلماذا لم تكن اللعبة خطية أو نصف خطية حتى؟ كانت التجربة لتصبح شيئًا آخر.

فرديًا أو جماعيًا: الاتصال الدائم بالإنترنت ضروري للعب Redfall

إحدى النقاط المثارة حول Redfall هي عدم إمكانية اللعب إلا إذا كنت متصلًا بالإنترنت، حتى لو أردت اللعب فرديًا. على الأغلب أنك تعلم كيف مثل هذه الإضافة تمثل سلبية كبيرة في اللعبة، خاصةً لمن لا يمتلكون خدمة إنترنت مستقرة ويريدون الاستمتاع باللعبة.

في الحقيقة أن الأمر لا يتوقف هنا، بل أنه فعليًا لا يمكن إيقاف اللعبة، حتى لو كنت تلعب وحدك أيضًا. نعم، لا يمكنك ضغط Pause ببساطة لإيقاف اللعبة بشكل حقيقي، حيث عندها ستظل فعالًا داخل عالم اللعبة وقد تتعرض للضرب من الأعداء إذا دخلت قائمة التوقف لتبديل أحد الأسلحة مثلًا.

ضف على ذلك قراءة الوثائق والملاحظات الموجودة في عالم اللعبة، والتي بالتأكيد ستجد منها في مكان مجاور للأعداء، قراءتها لا تجعلك تُوقف اللعبة بشكل مؤقت ومن الوارد جدًا أن تتعرض للهجوم من الأعداء أثناء القراءة. في الواقع أن ذلك حدث معي عدة مرات، حين أكون بصدد قراءة وثيقة مهمة قبل أن يقاطعني أحد مصاصي الدماء!

في البداية قد لا تشعر أن ذلك بالأمر الجلل، ولكن مع الوقت سيصبح عدم إمكانية إيقاف اللعبة مؤقتًا شيئًا مزعجًا بشكل كبير، فكيف لا يمكنني الإيقاف المؤقت في خضم المعركة للتبديل بين بعض الأسلحة أو إلقاء نظرة على العتاد؟ كيف لا يمكنني قراءة الوثائق والملاحظات بأريحية في ظل وجود أعداء حولي؟ مجددًا، خيار تصميمي آخر غير مفهوم ويؤثر بالسلب على التجربة، فهي ليست لعبة سولز مثلًا.

تجربة اللعب التعاوني.. هكذا يجب أن تُلعب Redfall

يمكن القول أن اللعب بشكل فردي يُنقص الكثير من قدر التجربة، فمن الواضح أن كثيرًا من آليات اللعبة تم تصميمه ليلائم اللعب التعاوني مع لاعبين آخرين، مثل أن اللعبة تتطلب الاتصال الدائم بالإنترنت، وكأنها لم تكن مصممة لتُلعب فرديًا. يمكن لعب Redfall صحبة لاعبين آخرين يصل عددهم إلى ثلاثة لاعبين.

مراجعة redfall

اللعب التعاوني يجعل إتمام المهام أكثر متعةً حتى المكررة منها، فهناك حوارات جديدة وتفاعلات بين أبطال اللعبة لن تحصل عليها إذا لعبت وحدك، إضافةً إلى الاستفادة من قدرات الأبطال الذين يلعب بهم زملاؤك، كما أن معارك مصاصي الدماء الزعماء تصبح صعبة للغاية إذا لعبتها وحدك، وقد تكون مستحيلة على الصعوبات المرتفعة.

ثمة نظام مخصص للعب التعاوني، وهو نظام “الثقة” الذي يكافئك بنقاط خبرة ويفتح حوارات جديدة بين الأبطال كلما بقيت بالقرب من أصدقائك وأتممت المهام معهم.

ولكن ما قد يجعل اللعب التعاوني فكرة مستبعدة للبعض، هو أن التقدم في القصة والمهام يُحتسب عند المضيف فقط وليس عند اللاعبين الآخرين، أي أنه إذا أردت خوض القصة مع أصدقائك، سيتعين عليكم اللعب سويًا فقط لتتقدما سويًا.

الأداء التقني المتذبذب.. وحفنة من الأخطاء التقنية!

منذ الكشف عن متطلبات التشغيل المرتفعة نسبيًا، ثم الإعلان عن أن اللعبة ستعمل بـ 30 إطارًا في الثانية فقط عند الإصدار على منصات Xbox Series X|S، على الرغم من قوة أجهزة الجيل الجديد، والمشاكل التقنية في الأداء كانت متوقعة.

مراجعة redfall

قمنا بتجربة اللعبة على جهاز بالمواصفات التالية:

  • المعالج: Intel Core i3-12100F
  • البطاقة الرسومية: Nvidia RTX 2070
  • الذاكرة العشوائية: 16 جيجابايت
  • التخزين: SSD

عند اللعب على أقصى إعدادات ومع تفعيل تقنية DLSS على وضع الجودة، حصلنا على معدل إطارات يتراوح بين 40 حتى 75 إطارًا في الثانية، مع وجود تساقط شديد في معدل الإطارات عند دخول منطقة جديدة ومعالجة عناصر في بيئة اللعب، تساقط يصل إلى 20 – 30 إطارًا في الثانية، ذلك بالإضافة إلى حدوث تقطيع مزعج “Stuttering” بين الحين والآخر.

مراجعة redfall

زِد على ذلك عددًا من الأخطاء التقنية المتنوعة والمضحكة في بعض الأحيان، كالأعداء الذين يمشون في مكانهم أو الأغراض التي تطفو في الهواء والأعداء التي تُصنع أمامك ويهبطون من السماء ليأخذوا أماكنهم، أو أخطاء أخرى كاختفاء مؤشر التصويب “Crosshair” أو عدم إمكانية بيع الأسلحة. لم أعرف أن هناك حركة مخصصة “Animation” لاستعادة الصحة إلا بعد 10 ساعات لعب عندما ظهرت الحركة بشكل عشوائي!

في أوقات كثيرة تُشعرك Redfall أنها لعبة غير مكتملة وكأنك تلعب إصدار بيتا من اللعبة، وهو أمرٌ محبط صراحةً أن يخرج عنوان ضخم كـ Redfall من استوديو خبير مثل Arkane بهذا الأداء وهذه المشكلات التقنية.

عند النظر إلى رسوميات Redfall وتفاصيل البيئة تجد أنها ليست بتلك القوة التي قد تتسبب في مشاكل في الأداء، فاللعبة مبنية على محرك Unreal Engine 4 وليس 5، علاوةً على أن التوجه الفني الخاص بها ليس غزيرًا بالتفاصيل الواقعية الثقيلة التي تحتاج قوة رسومية زائدة.

الصوتيات: أفضل عناصر Redfall

العنصر الصوتي في Redfall هو بلا شك أفضل عناصر اللعبة، بدءًا من الموسيقى وحتى أبسط المؤثرات الصوتية وأدقها، وجدت نفسي مستمتعًا وأذني مُطرَبة بما تسمعه خلال اللعب، فالموسيقى تنجح في إدخالك في الأجواء بامتياز، الموسيقى التي تتغير ويتغير طابعها حسب الموقف الذي تكون فيه، سواء كنت في معركة دامية مع مصاص دماء كبير أو كنت تحاول التسلل بين مجموعة من الأعداء.

كذلك هي المؤثرات الصوتية جميعها. أصوات الطلقات وأثر ارتطامها برأس العدو تبعث بشعور رائع، وحتى أبسط المؤثرات الصوتية كأصوات التبديل بين الأسلحة المختلفة او أصوات استخدام القدرات المختلفة، جميعها مميزة، خاصةً إذا كنت تستخدم سماعات ذات جودة عالية، ستشعر بكل تفصيل مما أقصده.

الترجمة العربية تؤدي دورها وتزيد!

أسعدني كثيرًا مستوى الترجمة العربية ودعم مجتمع اللاعبين العرب في Redfall، فقلما وجدت أخطاء في الترجمة، سواء من الناحية النحوية والإملائية أو من ناحية التنسيق وشكل الكلمات، فكانت الترجمة ذات مستوى مميز طوال عمر التجربة.

ضف على ذلك أن أسماء بعض أنواع مصاصي الدماء، مثل “الهامسة” أو “المعتمة” أو “الصاعق”، وأسماء أخرى للأسلحة مثل “أبو منشار”، كان من الممكن أن يقع الفريق المترجم في خطأ الترجمة الحرفية، أو أن يتركها دون ترجمة أساسًا، ولكن ما حدث كان العكس وأدت الترجمة دورها بكفاءة.

القوائم هي الأخرى مترجمة بشكل احترافي ومبسط يسهل فهمه، دون تعقيدات في المصطلحات التقنية أو أسماء الإعدادات المختلفة.

كلمة أخيرة

عندما أنظر إلى Redfall أرى إمكانيات عديدة تم إهدارها بشكل مؤسف، فعالم اللعبة وخلفيته الدرامية المحكية بذكاء، والأجواء التي أتقنها استوديو Arkane، تمثل الأساس المثالي للعبة رائعة وتجربة لا تُنسى، لكن في النهاية ما حصلنا عليه كانت لعبة عادية بها مشكلات عديدة، بل أنه أحيانًا ما شعرت أنها لعبة غير مكتملة.

من المؤكد أن Redfall حمستني لأعود وألعب إصدارات Arkane السابقة، فأنا من عشاق لمسة هذا الاستوديو في ألعابه وإتقانه في عمله، وأصابني الإحباط الشديد بمستوى Redfall، فهي لعبة، على عكس ألعاب الاستوديو السابقة، لا يمكنني لعبها لأكثر من مرة، بل وأنني دفعت نفسي حتى أنهيها للمرة الأولى، ففي النهاية هي لعبة ممتعة أحيانًا، ولكنها لم تجعلني متشوقًا للعودة إليها واستكمالها.

Redfall تتوفر عبر خدمة Game Pass من اليوم الأول لمشتركي الخدمة، ولا بأس من تجربتها وإعطائها فرصة خلال الخدمة، من يعلم، قد تكون لعبتك المفضلة الجديدة! ولكني لا أنصح بشرائها بالسعر الكامل.

ننصح بشرائها لـ

  • محبي ألعاب مصاصي الدماء.
  • من يريد خوض تجربة تصويب قصصية خفيفة مع أصدقائه.
  • من لا يمانع خوض التجربة على الرغم من عيوبها المذكورة.
  • من يمتلك بعض الوقت الفارغ واشتراك Game Pass لتجربة اللعبة.

لا ننصح بشرائها لـ

  • من يهتم بالقصة بشكل أساسي في هذا النوع من الألعاب.
  • من يتوقع أن تكون اللعبة على نفس مستوى ألعاب الاستوديو السابقة.
  • من لا يستطيع توفير اتصال دائم بالإنترنت أثناء اللعب.
  • من يريد عالم مفتوح متفاعل ونابض بالأنشطة.
0
مقبولة

الإيجابيات

  • عالم غزير بالتفاصيل الدرامية المحكية بذكاء.
  • تنوع جيد في الأسلحة.
  • صوتيات رائعة. كل ما تسمعه أذناك في Redfall سيعلق في ذهنك لمدة طويلة.
  • تنوع قدرات الأبطال ومتعة استخدامها.
  • المعارك الفوضوية المليئة بالأعداء مصاصي الدماء ممتعة وحماسية.
  • ترجمة عربية ممتازة تنجح في نقل التجربة بأفضل شكل ممكن.

السلبيات

  • محتوى جانبي مكرر وممل في أحيان كثيرة.
  • أخطاء تقنية بالجملة وأداء تقني متذبذب.
  • الذكاء الاصطناعي للأعداء من أضعف ما يكون.
  • ضرورية الاتصال الدائم بالإنترنت، حتى عند اللعب فرديًا.
  • خيارات تصميمية غير مفهومة تؤثر بالسلب على التجربة، كعدم إمكانية تطوير الأسلحة أو التعديل عليها، أو جعل اللعبة ذات عالم مفتوح خاوٍ.
  • قلة التنوع في الأعداء بشكل كبير، الأمر الذي لا يمثل تحديًا كافيًا، حتى عند اللعب على أعلى الصعوبات.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x