ما قصة إيلون ماسك ونهاية العالم المرتبطة بالزومبي؟!

إيلون ماسك

ادعى إيلون ماسك بأنه اشترى موقع تويتر في محاولة لإنقاذ الحضارة البشرية من نهاية العالم المرتبطة بانتشار الزومبي في مقابلة غريبة استمرت ثلاث ساعات تقريبًا بالاشتراك مع “جو روغان”.

حيث ظهر إيلون ماسك برفقة “جو روغان” في حلقة خاصة من برنامج “The Joe Rogan Experience”، حيث ارتدى الثنائي أزياء الهالوين، وأثار الثنائي خلال البودكاست موضوع ثقافة الإلغاء بينما ادعى ماسك أن منصة X تدعم “حرية التعبير”.

“ثقافة الإلغاء” عبارة معاصرة لأواخر عام 2010 وأوائل عام 2020 تستخدم للإشارة إلى ظاهرة ثقافية يتم فيها نبذ أو مقاطعة أو تجنب بعض الأشخاص الذين تصرفوا أو تحدثوا بطريقة غير مقبولة، وقد يمتد هذا إلى الدوائر الاجتماعية أو المهنية، سواء على وسائل التواصل الاجتماعي أو بشكلٍ شخصي، وتشمل معظم الحوادث البارزة المشاهير والشخصيات المعروفة عالميًا.

____

اقرأ أيضًا: مستقبل الألعاب 2024 إلى أين؟ مدير جيم سنتريك يخبرنا عن رأيه في مقابلتنا معه

____

وقد كانت إجابة ماسك في غاية الغرابة عندما سأله “روغان” عن سبب شرائه لمنصة تويتر، حيث أجاب ملياردير التكنولوجيا المثير للجدل بأن ذلك كان لسببٍ نبيل يقضي بإنقاذ العالم.

حيث ذكر:
“سيبدو هذا ميلودراميا إلى حد ما، لكنني قلقٌ من أنه سيكون لتويتر تأثير مدمر على الحضارة، وذلك من خلال تأثيره السيئ”.

وقال ماسك بأنه يعتقد أن هناك “فيروس العقل” ينتشر عبر “سلاح تكنولوجيا المعلومات” الذي سيؤدي إلى “نهاية الحضارة البشرية”، وزعم أن وسائل التواصل الاجتماعي نشرت هذا “الفيروس”، مما جعل الناس يتصرفون مثل الزومبي.

وكانت هذه المرة الأولى التي تكلم فيها إيلون ماسك عن الزومبي، لكنه لم يتوقف عند هذا البودكاست، حيث ظهر منذ فترة وجيزة في مقابلةٍ أخرى يصف بها محطات شحن سيارات تيسلا الكهربائية في الشوارع، وبأنها ستبقى تعمل بكفاءة حتى مع إنهيار الحضارة البشرية بسبب فيروس الزومبي، ثم أضاف بأن هذا قادمٌ لا محالة، وتفصلنا عنه مسألة وقتٍ فقط!.

 

وقد أثار ذلك ضجة عارمة لاسيما في مجتمعات اللاعبين وعشاق أفلام الرعب المستندة إلى الزومبي والكائنات المتحولة، حيث أشار الكثير منهم إلى أن ردة فعل إيلون ماسك وتعابير وجهه توحي بأنه يتكلم عن شيءٍ حقيقي دفعه لقول مثل هذا الكلام، وقد يكون على علمٍ بفيروسٍ موجودٍ حقًا يدفع البشر إلى الجنون أو العدائية المفرطة أو يصيبهم بالسُعار ويجعلهم يهاجمون ويعضون بعضهم.

إيلون ماسك

وهذا بدوره دفع الكثير من اللاعبين والمتابعين في المجتمعات إلى الحديث عن نهاية العالم المبنية على مثل هذه الحوادث التي تبدو خيالية، ومنهم من قال بأنَّ من الأفضل لنا أن نحظى بنهاية عالم مليئة بالزومبي البطيئين مثل الذين نراهم في

The Walking Dead، لأن بإمكان الحكومات التعامل مع مثل هذا النوع من الزومبي، ولن تنهار الحضارة البشرية بين ليلةٍ وضحاها بهذه السهولة.

بينما أشار أخرون إلى أن ظهور نوعية زومبي تستطيع الركض بسرعة والاحتفاظ بقدر متوسطٍ من الذكاء سيكون النهاية الحتمية لكل الحضارة البشرية، لاسيما إن كانوا قادرين على العمل كمجموعات وقادرين على التطور والتكيف مع بيئاتٍ عدائية للغاية مثل سلسلة The Last of Us!.

شاركونا آرائكم في قسم التعليقات، أي نوعية من الزومبي تستطيع البشرية الصمود أمامها الآن حسب التقنيات والقدرات المتاحة حول العالم، هل تظنون أن البلدان التي تمتلك تعدادًا سكانيًا مرتفعاً وجيشًا أضعف في التقنيات والتجهيزات ستكون هدفاً سهلاً للسقوط أمام مثل هذا الفيروس الذي لا يزال في هذه المرحلة أمراً من نسج الخيال؟!

بعد انتشار وباء كوفيد 19 وإحداثه لملايين الإصابات حول العالم، ووضع الكثير من الدول في الحجر الصحي، من يعلم إن كان هناك وباءٌ أخر سيظهر في المستقبل ويصيب البشر بالسعار ويجعلهم أشبه بالزومبي!، وعلينا أن لا ننسى الرقاقات التي تحدث عنها إيلون ماسك التي تستطيع التأثير على وظائف الدماغ وتحسين المستقبلات العصبية، وعلاج بعض أنواع الشلل، ماذا لو استطاعت التحكم بالبشر وتسيرهم كالزومبي كما تشاء ما إن قام أحدٌ باختراقها أو حدث لها خللٌ ما أو حتى قام الذكاء الاصطناعي بالإنقلاب على البشرية من خلالها؟!

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest

1 Comment
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
طه
طه
20 أيام

كلام معقول انا لاعب من لاعبي وبالفعل كنت اعرف مخططهم وعلاقتهم الماسونية، آخر شيء إن لله مع عباده رؤوف رحيم .

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x