استوديو Deviation Games يتعرض لموجة تسريح للموظفين

Deviation Games

أعلنت Sony في فترة سابقة من العام الماضي عن الاستحواذ الكامل على استوديو التطوير Deviation Games، و الذي تم تأسيسه من طرف قدماء مطوري Treyarch الذي يقف خلف سلسلة ألعاب Call of Duty Black Ops بالتحديد، بقيادة Jason Blundell مخرج طور اللعب الزومبي في السلسلة.

حيث شاركنا هذا الأخير في السابق إعلان مفاده أنه قرر مغادرة الأستوديو بعد انضمامه إلى شركة Sony دون توضيح الرؤية فعلًا و الأسباب وراء هذا القرار، إلا أن الفريق المطور شارك الكثير من التفاصيل عن طريق أحد المطورين السابقين لدى استوديو Deviation Games.

أفاد المصدر من خلال منشور على LinkedIn أن الأستوديو تعرض في الفترة الماضية لأكبر عملية تسريح الموظفين، بعدما بلغت حوالي 90 شخص حسب قوله، ومن غير المعروف الدوافع وراء هذا القرار من Sony، كما تم الإفصاح عن أن الفريق في السابق كان يعمل على مشروع لعبة جماعية وعناصر فردية بمنظور الشخص الأول.

إلا أن خروج السيد Jason Blundell نوعاً ما أربك حسابات الأستوديو وأتوقع شخصيًا اختلاف وجهات النظر بينه و بين إدارة استوديوهات Playstation حول المشروع، قد تكون وراء هذه الخطوة علمًا بأن Sony استحوذت على الاستوديو منذ فترة ليست بالطويلة، و حسب تفاصيل جديدة طفت على السطح منذ ساعات هناك إجماع قوي أن يكون المشروع في مهب الرياح تمامًا.

ما يدعم ذلك هو ظهور إشاعات قوية مؤخرًا تتحدث أن Sony قامت بإلغاء أحد المشاريع الضخمة لمنصة PS5 عبارة عن لعبة جماعية بأجواء الخيال العلمي، و هو تقريبا نفس التوجه الذي خطط له Jason Blundell عن طريق تأسيس استوديو Deviation Games رفقة المطورين السابقين للعبة Black Ops.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x