دراسة: الألعاب أثّرت إيجابًا على الشباب السعودي في حياتهم المهنية

المملكة العربية السعودية

قد يرى البعض أن الاستثمارات التي تقوم بها المملكة العربية السعودية في عالم الألعاب مثل زيادة حصتها مؤخرًا في شركة EA مثلًا، قد تكون ليست ذات أولوية قُصوى في الوقت الحالي، ولكن ليس هذا الوضع على الإطلاق وذلك بفضل دراسة مشتركة أجريت بواسطة يوتيوب ومركز البحوث والدراسات Censuswide وركزت على جيل الشباب الحالي في بلاد الحرمين الشريفين.

وفقًا للدراسة التي أجريت حديثًا، سجّل يوتيوب نشاطًا غير مسبوقًا من مُحبي الألعاب في السعودية منذ نهاية العام الماضي، تم رصد 500 مليون مشاهد نشط يوميًا على المنصة وأكثر من 120 مليار ساعة في مجال الألعاب، وذلك اعتبارًا من ديسمبر 2022.

اعتمدت الدراسة على الجهود المُضنية التي تبذلها المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة لتصبح مركزًا عالميًا للألعاب، وكيف لا وهناك ما يقرب من 21 مليون لاعب في البلاد، وفقًا للمحللين في Niko Partners – وهو ما يُعادل 58% من إجمالي السكان، وهو ما يُظهر شعف الجيل السعودي الناشئ بعالم ألعاب الفيديو.

الجدير بالذكر أن المملكة أعلنت العام الماضي أن مجموعة Savvy، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، ستستثمر 142 مليار ريال سعودي (37.8 مليار دولار) في مبادرات مختلفة تهدف إلى جعل البلاد مركزًا عالميًا للألعاب.

لا يمتد التأثير على الإنترنت فقط، بل على أرض الواقع أيضًا، حيث كشفت الدراسة أيضًا أن 87% من أصحاب الأعمال والقائمين على التوظيف لا يُمانعون توظيف شاب مهووس بالألعاب على الإطلاق، على عكس وجهة النظر المغلوطة حول مُحبي الألعاب بأنهم مستهترون ربما ولا يعملون الكثير عن الحياة العملية، وهو ما أكدّه عبد الرحمن الحازمي، مدير الشراكات الإستراتيجية في يوتيوب، الذي عبّر عن فخره بمجتمع الألعاب السعودي على يوتيوب وكيف يُساهم صناع المحتوى مثل بندريتا إكس والمزيد في تحسين المهارات التي وجد بحث Censuswide أنها حجر الأساس في مهمة عثور الشاب السعودي على الوظيفة المناسبة له.

امتد تأثير وتركيز السعودية على عالم ألعاب الفيديو إلى الجانب النفسي للشباب أيضًا، حيث وافق 63% من الشباب على أن الألعاب منحتهم الثقة لمعالجة المشاكل في حياتهم المهنية، بينما قال 70% إنهم كانوا أكثر ثقة في التواصل بسبب التفاعل مع زملائهم اللاعبين على منصات مختلفة.

تأتي هذه الدراسة لتكون الرد الأمثل على من يتسائل عن جدوى الاستثمارات السعودية في عالم ألعاب الفيديو، الأمر ليس اقتصادي بالمرة بل يهدف لتطوير الشباب بالتأكيد وتحسين جانبهم النفسي ومساعدتهم أكثر وأكثر على الانغماس في الحياة العملية الحقيقية.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x