إضافة Horizon Forbidden West الجديدة تتعرض لقصف تقييمات عنيف

Burning Shores

للأسف، أصبح قصف التقييمات أمرًا شائعًا في عالم الألعاب هذه الأيام، وظاهرة حدثت بالفعل مع عدد من العناوين المشهورة وكان لها أثرها السلبي، معظمها لأسباب تقنية. ومع ذلك، فإن الموجة هذه المرة شديدة نوعًا ما بسبب إضافة DLC الجديدة Burning Shores للعبة Horizon Forbidden West التي أغضبت قطاع كبير من اللاعبين وحصلت على تقييمات سلبية لا تُحصى.

لطالما تكهن عشاق سلسلة Horizon بأن بطلة اللعبة Aloy هي شخصية مثلية الجنس، بسبب طبيعة وكينونة شخصيتها في أحداث اللعبة، وهو أمر أصاب الكثير بالحيرة رغم عدم وجود دليل قاطع على تلك الإدعاءات.

ولكن يبدو أن هذه النظرية قد تم إثبات صحتها فعلياً في الـ DLC أو الإضافة الجديدة في Forbidden West، وهو ما تبين من خلال الحوارات ومشهد تم التقاطه مع إحدى شخصيات اللعبة الجديدة التي تحمل اسم Seyka، والكلمات أو الإيحاءات المتبادلة بين الشخصيتين مع الخيارات التي تتاح لك فيه.

وبالتالي كان سببًا واضحًا ومُقنعًا لعدم توفر هذه الإضافة على المتاجر العربية السعودي والإماراتي على Playstation، لأنها بكل بساطة تتنافى مع قيمنا ومعتقداتنا وعاداتنا المُحافظة في المجتمعات العربية والإسلامية سواء، بالإضافة إلى تحريم هذا السلوك قانونًا.

رد الفعل كان سلبيًا كذلك من مجتمع اللاعبين العالمي، حيث تعرضت الإضافة لقصف تقييمات من قبل اللاعبين على إضافة DLC التي حصل على تصنيف سئ 3.6 / 10 من الجمهور على Metacritic، ولكنها حصلت على تقييم جيد من النُقاد وصل إلى 82 درجة.

من الواضح أن التناقض في النتيجة هو حالة تفجير مراجعة من قبل اللاعبين. أصيب بعض المعجبين بخيبة أمل لأن إضافة Burning Shores متاحة فقط على PS5. وأشار آخرون إلى أن مدة الإضافة قصيرة جدًا مقارنة بنظيرتها السابقة لـ Horizon Zero Dawn. ومع ذلك، جاءت معظم التعليقات السلبية من المعجبين الذين كانوا مستائين من قيام المطورين بالتركيز أكثر على ميول Aloy الجنسية في الإضافة.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x