تعرف عليها: لعبة تسرق الأضواء من أحدث ألعاب Call of Duty وتتفوق عليها!

Call of Duty

نشر أحد مطوري لعبة Lethal Company، على صفحته في موقع X خبرًا سارًا لمحبي اللعبة، وهو أنها تخطت حاجز الـ 100 ألف لاعب متزامن على ستيم وتفوقت على أحدث أجزاء Call of Duty. لعبة Lethal Company هي لعبة رعب جماعية من المنظور الأول، يتعاون فيها اللاعبون لجمع الموارد والصناديق في بيئات موحشة ومظلمة لأقمار في الفضاء، وكل قمر يختلف عن الآخر، بعضهم مسكون من كائنات متوحشة وبعضهم مهجور، وبعضهم يمتلك عناصر بيئية غريبة. هكذا هي الأمور في لعبة Lethal Company، فأنت تلعب دور مجمع للموارد والنفايات ولكنها ليست أي موارد أو نفايات، إنها الأخطر على الإطلاق.

هناك العددي من الألعاب التي تجاوزتها لعبة LethalCompany بهذه الأرقام القياسية، فلعبة Call of Duty Modern Warfare 3 التي صدرت حديثًا لا تمتلك مثل هذا الرقم من اللاعبين المتزامنين على ستيم، وحتى لعبة Battlefield 2042 وهي آخر ألعاب باتلفيلد، ومع حصولها على تحديثات مستمرة لا تصل إلى هذا الرقم إلا في أوقات نادرة. لا شك أن هذا النجاح يشكل نجاحًا وانتصارًا لصناعة الألعاب المستقلة حيث يشجع جميع المطورين المستقلين على المضي قدمًا في مشاريعهم وإتمامها وإطلاقها عبر ستيم، فهذا هو نفس الشيء الذي حدث مع لعبة Battlebit الجماعية والتي كانت محاكاة ساخرة من باتلفيلد، ولكن كمشروع مستقل كانت ممتعة أيضًا.

يقدم ستيم حاليًا موسم تخفيضات ضخم تحت اسم “تخفيضات الخريف” ننصحك بتفقده إذا كنت تريد شراء الألعاب بسعر رخيص.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x