بعد 300 ساعة لعب: لاعب يكتشف كائنًا مجهولًا في The Last of Us 2

The Last of Us

بعد جلسات لعب امتدت لأكثر من 300 ساعة كاملة، اكتشف أحد لاعبي Last of Us 2 مخلوقًا غريبًا للغاية يطلق مجموعة مثيرة للاهتمام من الأبواغ الأرجوانية. يطلق هذا الكائن من فئة Shamblers في الجزء الثاني من The Last of Us ضبابًا مميزًا من الأبواغ عندما يتعرض للتهديد، ولكن هذا النوع بالذات له لون فريد أكثر.

تم تقديم كائنات Shamblers لأول مرة في The Last of Us Part 2، ولاقت استقبالًا جيدًا بشكل عام من قبل اللاعبين. لم يكن هناك عدد كبير من الأعداء الجدد الذين تمت إضافتهم في الجزء الثاني، لكن هذه الكائنات خلقت مناخًا حماسيًا أثناء المعارك داخل اللعبة. إنهم لا يلعبون دورًا كبيرًا، لكنهم موجودون بما يكفي لتشكيل تهديد كلما واجههم اللاعبون.

هذا الاكتشاف المثير يعود إلى مستخدم على Reddit، قام بعرضه في مقطع فيديو قصير. ومن المثير للاهتمام، أنه بعد لحظة من الضباب الأرجواني، تعود تلك الكائنات إلى لونها الأخضر الداكن الطبيعي، والذي يتناسب بالتأكيد بشكل أفضل مع عالم الجزء الثاني من The Last of Us. ويدّعي اللاعب أنه لم ير هذا طوال تجربته للعبة التي امتدت لأكثر من 300 ساعة، لذا سواء كان ذلك خللًا أم لا، فمن الواضح أنه أمر نادر الحدوث للغاية.

الجدير بالذكر أن سلسلة ألعاب Last of Us شهدت ارتفاعًا في شعبيتها مؤخرًا وذلك بسبب المسلسل الدرامي المُقتبس من أحداث الجزء الأول والذي تم عرضه على شبكة HBO. مع التغييرات المخطط لها في الموسم الثاني، سيكون من المثير جدًا أن نرى كيف سيتعامل صُنّاع العمل مع أحداث الجزء الثاني من اللعبة وكيف سيتم تطويعها دراميًا لعرضها على الشاشة الصغيرة.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x