لماذا لا يصيب إصدار الواقع الافتراضي Gran Turismo اللاعبين بالدوار؟

Gran Turismo 7

لم يكن من المتوقع أن تكون Gran Turismo 7 هي اللعبة الأكثر استرخاءً وتهدئةً على خوذة Playstation VR2. نعم، إنها لعبة سباق عالية السرعة بفيزياء واقعية للغاية. لكن بالنسبة للكثير في مجتمع اللاعبين، أصبحت تجربة PSVR 2 الأكثر ثراءً. الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أن إصدار الواقع الافتراضي VR من Gran Turismo 7 لم يجعل أحد يشعر بالدوار أو الغثيان على الرغم من نمطها السريع.

تحدث مؤخرًا Kazunori Yamauchi، منتج سلسلة Gran Turismo، عن سبب شعور لاعبين GT7 بمتعة القيادة وما الذي ألهمه ليُبدع بهذا الشكل في خيارات التصميم. بالإضافة إلى إمكانية حصول اللاعبين على وضع يمكنهم من خلاله التحدث إلى الأصدقاء والاستماع إلى الموسيقى الخاصة بهم مثلما يفعلون في سياراتهم الحقيقية.

صرّح Yamauchi بأن ألعاب سباق السيارات تتوافق بشكل ما يرام مع الواقع الافتراضي. في ألعاب السيارات على الواقع الافتراضي VR، تكون محاطًا أولاً بالجزء الداخلي للسيارة. وبعد ذلك يمكنك أيضًا الحصول على منظر من السيارة من حولك. هذا في الواقع يجعل من الصعب عليك الشعور بالغثيان من الواقع الافتراضي. السيارات تتحرك فقط إلى الأمام. وفي الواقع لا تستدير السيارات بسرعة كبيرة. تدور ببطء شديد وفقًا لإرادة المستخدم عند القيادة.

هذه هي الأشياء التي تنطبق على ألعاب السباقات بشكل عام. وأضاف Yamauchi أيضًا مزيد من التفاصيل حول مدى ملاءمة Gran Turismo 7 للواقع الافتراضي، وأكد السبب هو أن التصميمات الداخلية، والمنظر الخارجي لدى اللاعب، كل شيء من الدقة إلى كيفية إنشاء كل شيء مناسب للقياس، لذا فإن الأشياء ليست كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا، بل متوازنة تمامًا ومثالية تجعل تجربة الواقع الافتراضي جيدة.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x