معاينة The Callisto Protocol : عنف أكثر أم رعب؟

معاينة The Callisto Protocol عنف أكثر أم رعب؟

صدرت لعبة The Callisto Protocol منذ فترة قصيرة من إنتاج شركة Krafton ومن تطوير Striking Distance Studios، وفي هذه المقالة سوف نقدم لكم معاينة سريعة لأبرز ميزات اللعبة مرورًا بتفاصيل هامة عنها.

طبيعة اللعبة

اللعبة الجديدة من ألعاب القتال والتصويب بمنظور الشخص الثالث، ونظريًا تركز بشكل كبير على الرعب والنجاة، ويعتبرها بعض اللاعبين خليفة سلسلة Dead Space وهو أمر متوقع لأن المبتكر المساهم للسلسلة Glen Schofield عمل على إخراج هذا العنوان الجديد.

بدأت عملية تطوير اللعبة في يونيو 2019 وباتت متوفرة اليوم للحاسب الشخصي والمنصات المنزلية من الجيل السابق والجيل الحالي.

ربما القضية هنا أشبه بالجزء الأول من Dead Space إن استطعت تخيله بعنف ودموية أكثر بكثير

مرعبة أم دموية أكثر؟

أكثر سؤال يخطر على بالنا عندما قمنا بمعاينة The Callisto Protocol هو إن كانت دموية أكثر ما هي مرعبة، ففي الحقيقة هنالك الكثير من العنف في اللعبة خصوصًا في طريقة خسارة شخصية للمعركة وتعرضها للموت، ولكن ذلك لا يعني أنها غير مصحوبة بجرعة من الرعب أيضًا.

ربما القضية هنا أشبه بالجزء الأول من Dead Space إن استطعت تخيله بعنف ودموية أكثر بكثير… مما يعني أننا أجبنا باختصار على السؤال الرئيسي؟ فبعد معاينتا لأجواء اللعبة وطريقة اللعب فيها، هنالك حقًا ميول أكبر لقتال وأجواء عنيفة وتضحية بعض الشيء بعامل الرعب.

الإجابة المختصرة من المقدر لها دائمًا أن تتجاوز الكثير من التفاصيل، ولذلك دعونا نحلل هذه المعاينة بدقة أكبر، ولنبدأ بالقول أن رسومات اللعبة الواقعية تساعدها أكثر في تعزيز قدرتها على زرع القشعريرة في قلبك، ليس من الرعب معظم الأحيان بل من العنف والتفاصيل الدموية إن صح التعبير… أما جانب الرعب فهو متواجد في اللعبة بصورة النجاة والسعي نحو الابتعاد من خسارة شنيعة الشكل، أي أنك ستحصل بلا شك على لحظات مرعبة تتطلب منك القيام بكل ما تستطيع للخروج من المأزق، لكن لا نعتقد أن الأمر يتجاوز هذه الحالة أو تلك الصورة التي نحاول نقاشها معكم.

صورة من أسلوب لعب The Callisto Protocol

تساعد الأجواء والبيئات المظلمة والسوداوية على طهي هذه الوجبة العنيفة لتفوح منها الرائحة المقززة المطلوبة… بل حتى المؤثرات الضوئية وبعض التفاصيل الصغيرة التي ستلاحظها هنا وهناك تخدم توجه اللعبة أيضًا بلا شك.

يوجد وجه آخر لهذه العملة التي تحدثنا عن وجهها العنيف فقط حتى الآن، وهو الأكشن والقتال، وبالطبع من المنطقي -من وجهة نظرنا- أن نعتبر كلا الوجهان عملة واحدة في نهاية المطاف، لأن الأكشن والعنف غالبًا ما يتوفقان مع بعضهما كالإخوة، وبالتالي جميع صفات اللعبة تعزز أيضًا من متعة الأكشن والقتال، والتي يضاف إليها ميكانيكيات مناورة وتسلل وغيره.

تستقبل اللعبة أيضًا أداءً جيدًا من طاقم الممثلين الصوتيين الذي يقوده الممثل الشهير Josh Duhamel بدور البطولة، مانحًا الشخصية الرئيسية وجهه المألوف.

إذًا، هل تريد تجربة أكشن ممتعة ستجعلك تمر بالكثير من الدماء والعنف ولا تخلو من بعض اللحظات التي تزيد من نبضات القلب وتستخدم وجهًا مألوفًا لزيادة جودة التمثيل والأداء؟ نعتقد من معاينتا أن هذه اللعبة سوف ترضيك إن كان ذلك ما تبحث عنه!

 

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

5 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x