9 أفضل ألعاب تشبه GTA

9 أفضل ألعاب تشبه GTA

يمكنك قول ما تشاء حول سلسلة Grand Theft Auto أو حرامي السيارات كما نسميها في الوطن العربي، ولكن ما لا يمكنك إنكاره هو أنها لعبة ذات شعبية جارفة، وحب كبير من جميع الأعمار، ولذلك في مقالة اليوم نقدم لكم 9 أفضل ألعاب تشبه GTA.

فهي مثال على ما تقدمه ألعاب الفيديو من خيال واسع، وحرية كبيرة دون عواقب حقيقية، فمن منا لم يفكر في تجربة أشياء مجنونة وتمنى ألا يتحمل عواقبها؟ لب تجربة GTA هو إعطاء اللاعبين هذه الفرصة بشكل عميق فمنذ بدايتها تتيح لك سرقة السيارات، واستخدام جميع أنواع الأسلحة، والتجول في عالم مفتوح بطرق مختلفة، ومؤخرًا بدأت في توفير نشاطات جانبية تجعلك تعيش حياة موازية داخل عالم حيوي وجميل، ولكن بما أن الانتظار قد زاد عن 10 سنوات للجزء الجديد من GTA، فإننا اليوم بصدد إعطاءك بعض الترشيحات من الألعاب التي تشبه GTA في أي من جوانبها التي ذكرناها، ولكن الجدير بالذكر أن بعض هذه الألعاب لن يكون موجودًا على المتاجر الرقمية، ولكن لم نتمكن من إهماله أو عدم ذكره بسبب أهميته.

سوف نقدم لكم أدناه أفضل ألعاب شبيهة سلسلة جاتا (GTA) المحبوبة.

Sleeping Dogs

تعتبر لعبة Sleeping Dogs هي أفضل عنوان قدم تجربة شبيهة بـGTA، مع تقديم عناصر جديدة تمامًا، مثل مدينة هونج كونج العملاقة، ذات الهوية الفريدة التي تختلف بشكل جذري عن أي مدينة قدمتها سلسلة GTA عبر تاريخها.

في الحقيقة أن هونج كونج في Sleeping Dogs حتى الآن لا تزال من بين أجمل المدن التي تم تقديمها في الألعاب، بالإضافة إلى ذلك فإن اللعبة قد قدمت نظام قتال شرقي قائم على الفنون القتالية الصينية ومزيج بين الكونج فو والفنون القتالية المختلطة (MMA) وهي تمثل جانب كبير من القتال على غرار لعبة Yakuza، لكن مع وجود الأسلحة النارية أيضًا، ولذلك هي مختلفة اختلافًا بارزًا عن ياكوزا في هذا الصدد، كونها تتيح الأسلحة النارية وقيادة السيارات بجميع أنواعها.

مجانًا انضم إلى أضخم مجتمع للاعبين في واتس اب من هنا

الشيء الوحيد الذي لم تتحه اللعبة، هو قيادة الطائرات والذي تقدمه GTA منذ زمن بعيد بكل أريحية ولكن وجود أجزاء جديدة من Sleeping Dogs كان من شأنه تقديم المزيد من الأشياء بالتأكيد قد تكون الطائرات من ضمنها.

نجحت Sleeping Dogs في تقديم عالم جريمة جذاب، وقصة ممتعة تروي قصة ضابط شرطة متخفي وسط عصابة بها أصدقائه القدامى، يعيش صراعًا نفسيًا حادًا بين ولائه لهم وولائه للحق والعدل والشرطة! قصة حتمًا لن تنساها إذا لعبتها.

سلسلة Watch Dogs

هي نسخة شركة يوبي سوفت من سلسلة GTA حيث الجريمة والعصابات، والحرية الكبيرة في قيادة المركبات والتجول بالعالم، ولكن هنا ليس هناك تركيز كبير على معارك الأسلحة النارية، والسبب وراء ذلك هو أن السلسلة تهتم أكثر بجانب التهكير واختراق الأجهزة بكل أنواعها، فمنذ الجزء الأول تضع Watch Dogs بين يديك إمكانية اختراق كل شيء والتحكم فيه. يمكنك فتح إشارات المرور وخلق حالة من الفوضى، سرقة المعلومات من هواتف المحيطين بك، أو اختراق الإضاءة وتعطيلها للتخفي، وأشياء أخرى كثيرة. في الجزء الثاني اتبعت السلسلة طابع أكثر هزلية، وقدمت أدوات أكثر مثل السيارة الآلية، والطائرة المُسيرة وبإمكان كلاهما أن يقوم بعمليات تسلل واستغلال البيئات لاختراق أهداف يصعب على اللاعب اختراقها بنفسه.

أما الجزء الثالث فقد بدأ اتجاه ثوري جديد للسلسلة بحيث جعل كل الشخصيات قابلة للعب والتجنيد، عن طريق إتمام مهمات معينة، ومن ثم التحكم بالشخصية مع بعض المميزات والأدوات الخاصة بها والتي ترتبط بمهنة هذه الشخصية. إذا كنت تتحكم مثلًا بعامل بناء، فسيكون لديه صلاحية استدعاء طائرة بناء تستخدم للوصول للمرتفاعات عوضًا عن التسلق وسيتمكن شخصيتك من التخفي في أماكن البناء، إذا تطلبت المهمة. إذا جندت ضابط أمن فسيكمنه أن يتخفى في منطقة ضباط الأمن أيضًا، وهي آلية تضيف أجواء فريدة على اللعبة. كل هذا بجانب توف كم كبير من المركبات ونظام معارك السيارات أيضًا باستخدام سيارات محددة تمتلكها بعض الشخصيات والتي تعمل كعملاء سريين في اللعبة.

سلسلة Watch Dogs في واقع الأمر من بين سلاسلي المفضلة بشكل شخصي، ولا أعتبرها تشبه GTA سوى في أساسها وفكرتها العامة، ولكن التفاصيل تختلف كثيرًا، وفي التفاصيل يكمن كل شيء يا صديقي!

LA Noire

لعبة LA Noire في نظري هي واحدة من تحف Rockstar التي تناساها مجتمع اللاعبين بسبب عدم شهرة ألعاب التحقيق كثيرًا، ولكني على الصعيد الشخصي أشعر انها لعبة صُنعت خصيصًا لي ولأمثالي من محبي هوليوود وخصوصًا أفلام الجريمة التي تدور في حقبة الثلاثينيات والأربعينات مثل LA Confedential و Chinatown وغيرها من هذه الأفلام الأيقونية، فاللعبة تضعك في دور ضابط جيش باسم كول فيلبس يعود من الجرب العالمية نتيجة لإصابة بالغة، ويعمل كشرطي في مدينة لوس أنجيلوس، حيث يبدأ كضابط دورية عادي، وتسلق سلم الترقيات ليصل إلى الأقسام الأخرى والتي تتضمن القتل والمخدرات والحرائق المفتعلة، وفي كل قسم يكون له رفيق مختلف، ذو شخصية مميزة. هنا اللعبة تسلب منك بعض الحرية التي تمتلكها في GTA مثلًا بسبب كونك ضابط شرطة خاضع لقوانين وضوابط معينة، وهو أمر منطقي ولكنه قد ينقص من التجربة بعض المتعة للاعبين الذين يتوقعون لعبة مطابقة في GTA لكن مع حقبة زمنية مختلفة.

الفكرة هنا أيضًا في تقديم عالم رائع بصريًا، لكن بدون نشاطات جانبية عديدة وأشياء تعطيه طابعًا حيويًا. لقد كان تركيز المطورين على تقديم قصة مميزة، وشخصيات ذات هوية فريدة مع طاقم تمثيلي رفيع، وتقنية نقل حركات وجوه دقيقة حتى يتسنى للاعبين أن يتعرفوا على المتهمين فقط من خلال تعابير وجوههم. فتعابير الوجوه هنا تلعب دورًا محوريًا، فأنت معرض لاختيار المتعم الخاطئ أثناء الاستجواب، لذا عليك أن تحدد من خلال أقواله وتفاصيل القضية، وتعابير وجهه ما كان صادقًا أم كاذبًا، وإذا كان كاذبًا فسيكون هذا إخفاقًا كبيرًا لك.

لا تفوت: كل ما نعرفه عن Far Cry 7 : جميع المعلومات والتسريبات عن اللعبة المنتظرة

في الحقيقة، لعبة LA Noire قدمت واحدة من أجمل قصص الألعاب الواقعية، والتي ترتقي لكونها أفضل من أفلام كثيرة حاولت تقديم أجواء كهذه، وأعتقد أنها لاتزال تجربة تستحق الخوض حتى وإن كانت قديمة بعض الشيء. اللعبة صدرت في 2011 ولكن لحسن الحظ هي الآن متوفرة على جميع الأجهزة تقريبًا سواء بنسخ محسنة أو نسخ Backward Compatibility.

Saints Row

سلسلة Saints Row هي السلسلة الأغرب في القائمة، فعلى الرغم من أن Just Cause مثلًا هي سلسلة أخرى غير واقعية في القائمة، إلا أن Saints Row هي السلسلة الوحيدة الكوميدية الموجودة هنا، ففي بعض أجزائها (الثالث والرابع) كانت الكوميديا في أوج تألقها لدرجة جعلتني ألعب الجزء الثالث لأكثر من مرة فقط للاستمتاع بالحس الفكاهي المبالغ فيه الموجود باللعبة.

هي لم تكن كذلك منذ بدايتها، ولكن مع الجزء الثاني أعتقد أن مُلاك العنوان وقتها شعروا بأن الخيار الأفضل هو الابتعاد عن منافسة GTA بتقديم ألعاب جريمة مختلفة وفكاهية عوضًا عن النبرة الواقعية التي تبنتها في الجزء الأول.

الريبوت الأخير للأسف كان أكثر الأجزاء إحباطًا، ولكنه بالرغم من سوءه قدم القواعد الأساسية التي تكون السبب في ضم الألعاب إلى قائمتنا لليوم، حرية التجول وقيادة المركبات، مع طاقم كبير من الشبان الذين يحاولون أن يتغلبوا على صعوباتهم المادية، واستخدام ذكائهم في جمع المال.. بطرق غير قانونية طبعًا…

اللعبة قدمت أسلحة نارية وفي الأجزاء السابقة كان هناك أسلحة غريبة مثل رامي الموسيقى ومضرب الزعانف الإخطابوطي وأشياء من الأفضل أن تراها بنفسك، لأن الشرح لن يوفيها حقها من الجنون!

Just Cause

Just Cause هي أكثر ألعاب العالم المفتوح جنونًا، على الرغم من أنها لم تكن كذلك في بدايتها إلا أنه مع الجزء الثاني بدأت السلسلة في أن تحيد عن جانب الواقعية، بل وتستعرض ذلك حتى وصلت لما هي عليه في Just Cause 4.

حسنًا دعني أقولها لك من الآن، Just Cause 4 لعبة ممتازة ولكنها لعبة تقدم كل ما قد تحتاجه من تجربة ألعاب الأكشن المجنونة والأسلحة الفتاكة، حيث تجعلك تعيث في الأرض فسادًا في خارطة عملاقة لا يمكنك استكشافها في جلسة لعب واحدة، مع كثير من الحرية في كيفية إتمام المهمات والوصول إلى أهدافك.

القصة تكون عادةً متواضعة في هذه السلسلة، فالبطل ريكو هو النسخة الأكثر هزلية من “تشي جيفارا” محرر الشعوب، الذي يعمل كمُسقط الزعماء الدكتاتوريين، ومحاربتهم بشتى الطرق الممكنة بشكل قد يذكرك بلعبة Homefront أو Far Cry، ولكن هنا فإن الوضع أكثر جنونًا بكثير.

Red Dead Redemption

ألعاب تشبه GTA

تعتبر لعبة Red Dead Redemption محاولة روكستار لنقل تجربة GTA إلى الغرب الأمريكي القديم، وقد جاءت اللعبة كوريث روحي للعبة Red Dead Revolver، وكلاهما قائم على فكرة الجريمة والحرية لفعل ما تشاء في الغرب الأمريكي، ضمن قصة مثيرة للإهتمام وشخصيات رائعة، وفي الجزء الثاني من اللعبة وصلت هذه التركيبة إلى ذروتها من حيث الجودة التي تقدمها وسيرها على الخط الفاصل بين الجودة والواقعية الفائقة، والمتعة الناتجة عن اللعب وروح ألعاب الفيديو التي تميز ألعاب روكستار.

بالطبع لا يمكننا نسيان Arthur Morgan وأصدقائه الذين يمثلون جزء كبير من جاذبية اللعبة، وفي الحقيقة فإن الكثير من اللاعبين يفضلون Red Dead Redemption من حيث القصة والعالم، وبالطبع علينا توقع أن GTA 6 ستستفيد من ما قدمته RDR2، ولكن تبقى RDR كسلسلة هي الوحيدة التي نجحت في تقديم لعبة تدور في هذه الحقبة بكل التفاصيل والواقعية، واللذان تملكاهما اللعبة.

شخصيًا أعتقد أن محاولة تقديم ألعاب في بيئات لا يقدم على تقيدمها الكثيرين قد أصبح نمطًا في شركة روكستار بحيث تصبح الألعاب أعمالًا حية لأكثر فترة ممكنة، وفي بداية سلسلة GTA ظهرت مجموعة كبيرة من الألعاب، ومنها بعض الألعاب التي ظهرت في قائمتنا عن ألعاب تشبه GTA ولكن معظمها فشل في ذلك، ولم يقدم شيء ثوري بين كل إصدارة والأخرى مثلما فعلت روكستار، والبعض الآخر الذي لا يزال موجودًا، نجح في تغيير هويته (Saints Row- Just Cause- Watch Dogs) وكذلك ألعاب الغرب الأمريكي التي لم تعد نوعًا رائدًا في صناعة الألعاب، سوى مع RDR.

Bully

ألعاب تشبه GTA

ما زلت أحب لعبة Bully تمامًا كأول مرة لعبتها فيها، ولسبب لا أعرفه، أعتقد لأنها لا تزال جميلة بصريًا، وأننا نحتاج إلى المزيد من هذه الألعاب التي تتيح لنا فعل أي شيء نريده أو نفكر فيه داخل أسوار المدرسة، وبالتأكيد تعتبر من أفضل ألعاب تشبه GTA.

تأخذنا رحلة Bully إلى حياة جيمي هوبكنز، مراهق في الـ 15 من عمره الذي يلتحق بمدرسة داخلية تسمى Bullworth Academy والتي تصبح بؤره لمغامراته في حياة الطلاب الشاقة، والمليئة بالمتاعب عكس ما قد يعتقده البعض.

تقع الأحداث في مدينة New London ولحسن الحظ يمكننا التجوب بالمدينة في أوقات النهار، ويمكننا أيضًا حضور الدروس المختلفة من أحياء ورسم وموسيقى ورياضيات وكيمياء، وغيرها، وهناك أيضًا مهمات قصصية مثيرة تعرفك على الفصائل في المدرسة، والتضعك وجهًا لوجه مع الشللية والمشاكل التي قد تواجه طالب مدرسة مشاغب مثل جيمي.

قصة اللعبة كانت أفضل مما توقعت، ومهماتها متنوعة وهناك عدد كبير من الأدوات الجذابة التي تجعل إتمام المهمات امرًا ممتعًا، مثل لوح التوج مثلًا، والنبلة بنوعيها البدائي والمتقدم، والألعاب النارية التي تيعمل إلهاء الخصوم، أو طرحهم أرضًا.

اللعبة رسوميًا لا تزال صامدة وتمتلك اتجاهًا فنيًا مميزًا، بالإضافة للبيئات المدرسية التي لم يتم تقديمها كثيرًا في الالعاب، لذا هي حتى اليوم لعبة متفردة بذاتها لا يوجد أصلًا من يقارن بها من ألعاب.

Mafia

ألعاب تشبه GTA

هل تتذكر LA Noire التي تحدثنا عنها بالأعلى؟ سلسلة مافيا تشبهها في أشياء كثيرة، فهي سلسلة تركز على الجريمة في عالم مفتوح أيضًا، مع قيادة المركبات بالضبط كـGTA ولكنها تدور في عصر الجريمة المنظمة في أمريكا، بين العشرينات والسعينات وهي نفس الحقبة التي تدور فيها أيضًا لعبة LA Noire (في الثلاثينيات والأربعينات مثل الجزء الثاني من مافيا) ولكنها تضعك في دور مجرم يحاول إيجاد مكانه في العالم، وحماية أسرته بكل الأشكال الممكنة.

سلط سلسلة مافيا الضوء على المجرمين كبشر، وتحاول استكشاف الأسباب التي دفعتهم لعالم الجريمة، هل هو الطموح أم الانتقام، أم الاضطهاد؟ هي أسباب جميعها يؤدي إلى نتائج متشابهة ولكنها بشكل عام رحلة ممتعة خصوصًا مع الجزئين الأول والثاني، حيث حصل الجزء الأول على ريميك ممتاز في 2020، وكان من ضمن أفضل ألعاب السنة، وحتى الآن هو من بين أفضل ألعاب الجريمة من حيث السرد والشخصيات والرسوم، ولكن من حيث العالم المفتوح…

تتشابه الأجزاء الأولى مع لعبة LA Noire في تقديم عالم جميل بصريًا، وخالي على الصعيد العملي، أما الجزء الثالث فقد حاول ملئ هذا الفراغ بنشاطات متكررة.

بلا شك تستحق الوجود في قائمة ألعاب تشبه GTA.

The Simpsons Hit & Run

نعم، هذا الإصدار بالتأكيد أقدم بكثير من معظم الألعاب في هذه القائمة، وقد تكون متعجبًا من وضعه على القائمة في الأساس، فمسلسل The Simpsons ليس اللعبة المثالية للانضمام لقائمة تتحدث عن ألعاب تشبه GTA، لكن Radical Entertainment حققت ما لا يمكن تصوره مع هذه الضربة الكلاسيكية الرائعة من 2003.

هومر وعائلته غير قادرين على ارتكاب الفظائع بنفس المستوى الذي يرتكبه شخص مثل CJ أو تريفور، بالطبع، ولكن لا يزال بإمكانك التسبب في كل أنواع الفوضى في جميع أنحاء Spring Field من خلال الركل واللكم بما يرضي قلبك. The Simpsons: Hit & Run هي لعبة لمحبي Simpsons بقدر ما هي لعبة للمحاربين القدامى في Grand Theft Auto، حيث تشير اللعبة بذكاء إلى الاسم الفرعي لها “Hit & Run” في كل دقيقة من تجربتها من خلال إعطاءك إمكانية سرقة السيارات وقيادتها.

في الحقيقة، لعبة The Simpsons Hit & Run من أفضل ألعاب شخصيات The Simpsons، إن لم تكن أفضلها على الإطلاق. إذا كانت لديك الوسائل اللازمة للعبها لا تتردد في تجربتها.

في النهاية، كانت هذه قائمتنا عن أفضل ألعاب تشبه GTA، لا شيء يتطابق في وصفه مع Grand Theft Auto، ولكن معظم هذه الألعاب تتشرك معها في عنصر أو أكثر على الأقل، ولكن تبقى GTA هي السلسلة الاكثر استمرارًا مقارنةً بمنافسيها، والأكثر نجاحًا أيضًا حيث حقق الجزء الماضي وحده 6 مليار دولار، أكثر من إيرادات أفضل فيلمين في تاريخ هوليوود مجتمعين. إذا لم تستوعب هذه الإحصائية، فلا تقلق..أنا أيضًا صدمت حين أدركت هذا!

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

4.8 4 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x