أكثر 5 شخصيات مكروهة في الألعاب!

نجحت صناعة الألعاب منذ بدايتها على تقديم قصص تمس القلوب، بعضها أفضل من ألف فيلم وكتاب، وبعضها سيء لدرجة تجعله يسقط في طي النسيان سريعًا، ولربما هناك قصصًا كُتبت بعناية شديدة جعلتنا نتعلق بأبطالها، أو نكره أشرارها وتتحرك مشاعرنا بالسلب أو بالإيجاب نحوهم، اليوم نناقش معًا 5 شخصيات مكروهة في الألعاب.

الكل ينتظرك! انضم إلى قناة عرب جيمرز الرسمية في واتساب من هنا مجانًا

 General Shepherd (CoD- Modern Warfare 2)

تعتبر قصة الجنرال شيبرد أحد أكثر القصص الغريبة في تحول جندي شريف إلى شخص خائن وأناني لا يرى سوى نفسه في حرب دفع ثمنها الملايين من الأبرياء فقط لكي يعيد الجنرال تقديم نفسه في صورة البطل القومي المُخلص، هكذا تكشف أحداث Modern Warfare 2 التي نعرف من خلالها أن الجنرال “شيبرد” كان أحد مُفتعلي الحرب بين روسيا وأمريكا (الحرب العالمية الثالثة) وينقلب على من ظنوه يومًا صديقًا لهم.

ويعتبر مشهد قتله لـ Ghost واحد من أكثر المشاهد الخالدة في تاريخ السلسلة، وأكثر المفاجآت الحزينة لمحبيها.

 Micah Bell (Red Dead Redemption II)

شخصيات مكروهة

بما أن Arthur Morgan يعد من أكثر الشخصيات المحبوبة في تاريخ الألعاب، فإن Micah Bell، الشخص الذي صنع القطيعة بينه وبين Dutch سيكون بالتأكيد واحد من أكثر الشخصيات المكروهة في الألعاب، ولكن هذا لم يأتي من فراغ فشخصية Micah مكتوبة بعناية وفي الحقيقة من أكثر الشخصيات خسة ووضاعة. في بداية اللعبة تهرب عصابة داتش من ملاحقة ضارية لقوات الأمن لهم بعد سطو فاشل يشار إليه في اللعبة إلى عملية “Black water” وتكون نتيجته ان تعيش العصابة ما تبقى من حياتها مطاردة، وتنزلق مع داتش إلى اتخاذ مجموعة من القرارات السيئة والطائشة، والتي يكون دائمًا Micah ورائها، وفي نهاية اللعبة ستعرف أنه هو من قام بخيانة المجموعة والوشي بهم للشرطة، وهو ما تسبب في مقتل بعضهم ومطاردة البقية من خلال رجال Pinkerton لإنفاذ القانون.

Micah سيطر على عقل Dutch في نهاية أيام Arhtur واستطاع زراعة الشك في عقله نحو الجميع وزياده الفرقة بينه وبين أعضاء العصابة وكان ذلك المسمار الأخير في نعش العصابة التي انهارت مع الوقت. في نهاية اللعبة، ولحسن الحظ يستطيع Arhtur قتل Micah ولكنه لا يستطيع إصلاح الأضرار التي نتجت عن أفعاله، وبسبب نهاية آرثر الحزينة، بالموت وحيدًا منسيًا مغدورًا به من داتش يظل Micah مكروهًا، ومنظورًا له على أنه شيطان كبير.

Abbey (The Last of Us Part II)

شخصيات مكروهة

إذا تحدثنا عن “آبي” وقلنا أنها شخصية مكروهة فقد تكون هذه مجاملة وتقليل من حجم كراهية مجتمع اللاعبين لها. “آبي” هي واحدة من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في صناعة الألعاب، فقد تسببت بعض الأحداث في القصة التي ظهرت فيها في قصف تقيمات عنيف من اللاعبين لعنوان The Last of Us Part II على Metacritic وتصعيد وصل لمهاجمة مؤيدة الشخصية الصوتية وتهديدها بالقتل، وجاء ذلك إثر قرار تصميم مثير للجدل في اللعبة، بحيث تجبرك اللعبة على لعب نصف أحداثها بشخصية “آبي” بعد قتلها لـ Joel بطل الجزء الأول، والذي كان من أكثر الشخصيات شعبيةً في صناعة الألعاب.

ترسل The Last of Us Part II بذلك رسالة قاسية مفادها أن عالمها واقعي ودموي بشدة، ودوام الحال فيه من المحال، كما أن مخرد اللعبة “نيل دركمان” تحدث عن المخزى من خلف القصة كونه يقدم رسالة تحذيرية عن دوائر العنف وأن كل الجوانب لديها دوافع لارتكاب الفظائع والحماقات، وقتل “الأبرياء”

بسبب كونها السبب في فقدان مجتمع اللاعبين أكثر شخصية تطلعوا لرؤيتها واللعب بها، تظل “آبي” مكروهة طوال فترة اللعب بها إلى أن يتم الكشف عن تفاصيل حياتها بالكامل وهنا ينقسم كل من جرب اللعبة إلى قسمين، منهم من تعاطف معها وتفهم وجهة نظرها في ذلك الصراع الدموي، ومنهم من لم يتفهمه وبقي ثابتًا على وجهة نظره الأولى، بأنها شخصية بغيضة ولا يجب أن تجبرنا اللعبة على اللعب بها والتأقلم مع ذلك بعد صدمة مقتل Joel بطريقة وحشية.

Connor Kenway (Assassin’s Creed III)

شخصيات مكروهة

جاءت لعبة Assassin’s Creed 3 بنقلة نوعية في السلسلة بعد ثلاثية أنتهت معها قصة Ezio، أكثر أبطال السلسلة المحبوبين وقتها، ولا بد أن نتفهم جميعًا أن قضاء 3 أجزاء مع شخصية ما ثم تغييرها ليس بالأمر السهل، ربما كان هذا هو السبب الرئيسي في كراهية اللاعبين لشخصية كونور لأنه شخصيًا وبصراحة، لا أعتقد أنه يستحق النسيان لهذه الدرجة.

وقت الإصدار -إذا كنت حاضرًا وقتها- فقد تم انتقاده في وسائل الإعلام ونعته بالشخصية الباردة، الخالية من المشاعر. شخصيًا شعرت بأنه شخص مقهور مر بالكثير من المآسي التي جعلته غاضف وحزين وشعرت بذلك الغضب والحزن في نبرة صوته دائمًا، وفي طريقة عتابه لـ Haytham Kenway (أبوه) عندما عملا معًا، وتسبب ذلك في إعجابي بالشخصةي وتعلقي بها على الرغم من أنها لم تأخذ وقتًا كافيًا مثل أتزيو مثلًا لتزيد تعلقي بها.

Shelby (Heavy Rain)

شخصيات مكروهة

من النادر أن تشك في أن إحدى شخصياتك القابلة للعب كونها ليست فقط واحدة من الأشرار وإنما أيضًا محرك الأحداث الرئيسي الذي يدير العرض بأكمله. ومع ذلك، قام شيلبي بعمل مذهل للغاية في حياكة المؤامرة وتفاصيلها لتكون المفاجأة الكبرى مع نهاية لعبة Heavy Rain، حيث تعمل كل أطراف القصة على كشف هوية القاتل الذي يخطف ويقتل الأطفال، ويرتكب جرائم بشعة دمرت عائلة البطل الآخر Ethan Mars، ويظن البعض أن الكشف عن هذه النقطة جاء بعد أن أفقدت اللعبة لاعبيها اهتمامهم بالحبكة.

ولكن بالنسبة لي شخصيًا كانت مفاجأة صادة، إن لم تكن أكبر مفاجأة في لعبة من هذا النوع على الإطلاق. كتبت في وقت سابق مقالًا عن أكثر الألعاب الحزينة وأشرت إلى مأسآة فقدان Ethan Mars لأبنه وعدم معرفته ما إذا كان حيًا أو ميتًا، واللحظات الصعبة التي مرت بها أسرته بسبب ذلك، ومعرفة أن أحد الشخصيات الذي من المفترض أن يساعد هذه الأسرة هو السبب في شقائها كان شيئًا كفيلًا بجعل Shelby من أكثر الشخصيات التي أكرهها ويشاركني مجتمع اللاعبين بكرهها أيضًا.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x