إزالة Twitter لعلامات التوثيق من شركات الألعاب تفتح الباب أمام إعلانات الألعاب المزيفة

Twitter

أصبح عالم إعلانات الألعاب أكثر إرباكًا مؤخرًا، بسبب القرارات الغريبة التي تتخذها إدارة Twitter بقيادة رجل الأعمال Elon Musk حيث أزالت منصة التواصل الاجتماعي علامة التوثيق الزرقاء التي تُبرز هوية الحسابات البارزة من أجل جعلها كخدمة مدفوعة. نظرًا لأن العديد من شركات الألعاب قررت عدم دفع الرسوم الشهرية الجديدة لعلامة التوثيق، فهذا يعني أن إعلانات الألعاب المزيفة يصعب دحضها – وقد رأينا بالفعل عددًا قليلاً بالفعل ينتشر في الأرجاء.

https://twitter.com/bafeldman/status/1649198962958532608

تم نشر إعلان مزيف على Twitter لإعادة إصدار SSX Tricky من خلال حساب يدّعي أنه تابع للعلامة التجارية القادمة EA Sports Big التي أغلقت منذ فترة، مما سبب ارتباكًا للكثير نظرًا لأنه لا توجد طريقة في الوقت الحالي للتأكد من موثوقية الحسابات من عدمها.

الجدير بالذكر أن سياسة Twitter الجديدة تفرض على المؤسسات دفع 1000 دولار شهريًا مقابل شراء علامة التوثيق الذهبية. لم يعد لدى العديد من شركات الألعاب البارزة علامة التوثيق، بما في ذلك PlayStation و Nvidia و AMD و Nintendo. هذه ليست مشكلة تتعلق بعالم الألعاب فقط، حيث ذكرت منظمات مثل جريدة New York Times أنها لن تدفع الرسوم، وكذلك البيت الأبيض في الولايات المتحدة. على هذا النحو، يجب عليك التحقق من أي إعلان ألعاب محتمل بعناية قبل أن تفترض صحته من عدمها، حيث من المحتمل أن يرتفع معدل المنشورات المزيفة في الأسابيع المقبلة.

 عِش معنا متعة اللعب على أصولها.. لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

وسوم

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x